القارئ عشق بن محمد بن سعيدان يكتب: رأت البشرية مشهداً حقيقياًمنشور بواسطة : بتاريخ : 8 أغسطس، 2020





انفجار بيروت المدمر هو أول مشهد حقيقي للحروب القادمة


قد رأيتم في أفلام السينما أو المشاهد التخيلية ماذا سيحصل لو انفجرت قنبلة نووية أو ذرية وكيف سيكون حال البشر في منطقة الانفجار وفي العالم وكيف سيؤثر على البيئة والطقس؟.


انفجار بيروت حدث بـ 2750 طن نترات أمونيوم شديدة الانفجار، يعني أنه أقل بـ 1000 مرة من انفجار هيروشيما الذي أسماه الأمريكان بـ(الولد الصغير) عام 1945 اي قبل ما يقارب 75 عاما !!!!!


وانفجار بيروت ليس نووياً، فالانفجار النووي كان سيُحدث لا قدر الله كارثة لم تشهدها البشرية لأنه كان سيمسح بيروت من على وجه الأرض ويجعل منها أثرا بعد عين وهذا ما رجحه العالم بالأسلحة النووية (مارتن فايفر) والذي قال في تغريدة على تويتر إن انفجار بيروت ليس نووياً.


لكن الانفجار الذي حصل في بيروت يفوق الأسلحة التقليدية غير النووية والتي تسمى بأم القنابل .


ما أحاول إيصاله لك، أن انفجار بيروت مجرد فرقاعة بالنسبة للأسلحة النووية الحالية.


  وقد توصل البشر لصناعة القنبلة الهيدروجينية والتي تساوي قوتها ما يعادل 100 قنبلة نووية!!!!


 والتي تسبب انشطارا في القشرة الأرضية وقد تغرق المدن الساحلية في البحر ناهيك عم ما ستحدثه من دمار لهذا الكوكب. 


أي أن انفجار بيروت يجب أن ينبه كل المنظمات العالمية، وأتمنى أن يوعي جميع البشر من الخطر الرهيب والمخيف الذي قد يكون وشيكا.


فلو اندلعت حرب نووية واستُخدمت تلك الأسلحة ستمحو الحضارة البشرية في دقائق وستقتل مليارات البشر.


وستلوث الأرض وتمنعها من النبات لألف عام قادمة حسب الدراسات، ناهيك عن تلوث الغلاف الجوي للأرض 


سيرى البشر مالا يتوقعه أكثرهم تشاؤماً


 ولن نتمكن أن ننقلها للأجيال القادمة لكي تراها


لأن ما سيأتي من أجيال لن تكون لديهم أجهزة أو تكنولوجيا يرون بها وستعيد البشرية للعصور البدائية. 


نعم .


ما حصل في بيروت أول مشهد حقيقي تراه أعيننا في عصرنا لما سيحصل لو اندلعت حروب نووية لا قدر الله.

صحافة المواطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *