زوج يقيم دعوى نشوز ويطالب زوجته بسداد نصف راتبها لمساعدته على النفقاتمنشور بواسطة : بتاريخ : 16 سبتمبر، 2020





أقام زوج دعوى نشوز، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، طالب فيها بإثبات خروج زوجته عن طاعته، وتركها لمنزل الزوجية، ورفضها سداد نصف راتبها له لمساعدته على النفقات، رغم تقاضيها شرعيا مبلغ 12 ألف جنيه، وحرمانه من طفلته بسبب خلافات بينهما، ليؤكد:” كان اتفاقى مع زوجتى قبل الزواج بمشاركتها لى وطوال 3 سنوات امتثلت للاتفاق، ولكن ما أن طلقت شقيقتها وهى تملأ رأسها بأكاذيب حولى، وتحاول أن تدفعها لتركي، لأحاول الهروب من جحيم الحياة الزوجية برفقتها بترك المنزل لتستغل الفرصة وتستولى عليه والمنقولات”.


 


وتابع الزوج:” زوجتى عاقبتنى على اعتراضى على تصرفاتها الغريبة، بإهمالها لمنزل الزوجية، وتبديد أموالها على أهلها، ورفضها مساعدتي، واتهامى بالبخل رغم أنها ميسور الحال، ومنعتنى من التواصل مع طفلتي، وسرقت كافة المنقولات وذهبت بعدها وحررت بلاغا ضدى بتبديدها”.


 


وأشار الزوج خ.م.ك، البالغ من العمر 39 عاما، بمحكمة الأسرة، لاحقتنى زوجتى بالاتهامات الكيدية، وقامت بالتشهير بى على على صفحات التواصل الاجتماعي، وسبى وقذفي، وعندما شكوت لأهلها، قام شقيقها بملاحقتى والتعدى على ومحاولة إجبارى على التوقيع على التنازل عن شقتى وحضانة طفلتي”.


 


ويؤكد الزوج أنه بسبب تصرفات زوجته، أضطر إلى  سداد مبالغ تجاوزت الـ 60 ألف، بعد ملاحقته بدعاوى حبس رغم سداده مبالغ النفقة التى قضت بها المحكمة، وإقامتها دعوى طلاق للضرر بادعاءات لا ترقى بأن تكون سبب للانفصال.


 


يذكر أن القانون حدد شروط للحكم بأن تصبح الزوجة ناشز، وذلك إذا امتنعت الزوجة دون سبب مبرر عن طاعة زوجها، وإذا لم تتعرض الزوجة على إنذار الطاعة خلال 30 يوما، عدم إقامتها دعوى الطلاق أو الخلع، أن لا تثبت أن بيت الطاعة غير ملائم وبعيد عن الآدمية أو مشترك مع أم الزوج أو شقيق الزوج.




 

أخبار عاجلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *