زاهى حواس لـ”اليوم”: ميدان التحرير أصبح رمزا لمصر والمسلة تكشف عظمة تاريخنامنشور بواسطة : بتاريخ : 29 نوفمبر، 2020




قال الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، إن ميدان التحرير أصبح رمزًا لمصر كلها، متابعًا: “وجود مسلة رمز من رموزنا يبين عظمة تاريخ مصر”.

وأضاف حواس، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “اليوم”، مع الإعلامية سارة حازم، والمُذاع عبر فضائية dmc، أن تطوير ميدان التحرير تم على نظام عالٍ جدًا، حيث جرى نقل أربع كباش ولم تنقل من طريق الكباش، ولكنها كانت مدفونة في الرمال ومحطمة، وتولى الدكتور مصطفى وزيري ترميمها ونقلها لميدان التحرير.


 


وأكد: “سنشاهد قريبًا جدًا موكب مومياوات ملوك مصر وهم يخرجون من المتحف بميدان التحرير، من الساعة السادسة ويمروا بمصر كلها ويكون الرئيس السيسي في استقبالهم”.


 


وأوضح أن الكباش ترمز إلى الآله آمون، وفي عهد أخناتون تم تكسير هذه الكباش وتم ترميهم ثانية وطريق الكباش يمثل 700 متر ومن المفروض أن يطلق عليه طريق أبو الهول لأن التماثيل الموضوعة كلها لأبو الهول.


 


وأكد أنه ضد وضع أي آثار في الميادين، ولكن ميدان التحرير له خصوصية وأصبح رمزا لنا كلنا، ولذا أوافق بوضع تماثيل فيه، وسنويا سيجرى ترميم لهذه الكباش ولدينا مرمون للآثار على مستوى عالٍ جدًا، ووجود هذا الرمز الفرعوني مهم جدًا في ميدان التحرير.

تليفزيون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *