وزيرة الصحة: كل مسجل على برنامج تكافل وكرامة سيكون لقاح كورونا مجانا لهممنشور بواسطة : بتاريخ : 24 يناير، 2021





قالت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، إن مصر أول دولة إفريقية تحصل على اللقاح والتطعيم، مضيفة أننا نتمنى أن يكون الكورونا مثل الأنفلونزا الموسمية، ولن يكون احتياج دائم، مؤكدة ان الأطقم الطبية هم الأولى لتلقى اللقاحات، ويليها الأمراض المزمنة. 


 


وأضافت خلال مداخلة، مع الإعلامى عمرو أديب عبر برنامجه الحكاية المذاع على قناة أم بى سى مصر، أن أى شخص يبلغ أكثر من 65 سنة فى الغالب يعانى من أمراض مزمنة وعليه التوجه إلى أقرب مستشفى للتسجيل فى أخذ اللقاح كورونا، لافتة إلى ان اللقاح اختيارى لأى طبيب وأكثر من 30% من الأطباء وافقت على أخذ لقاح كورونا.


 


وأوضحت أن كل مسجل على برنامج تكافل وكرامة سيكون لقاح كورونا مجانا لهم، مضيفة أن صندوق تحيا مصر هو الذراع التمويلى للقاحات كورونا، وكذلك رجال أعمال تبرعوا لغير القادرين، مؤكدة أن لجنة من منظمة الصحة العالمية أوضعت تقرير إيجابى على قدرة فاكسيرا على التصنيع وقاربنا على توقيع عقد شراكة مع كبرى شركات تصنيع لقاحات كورونا، وسيتم التصنيع والتصدير لقارة أفريقيا، مؤضحة أن الأسبوع الماضى تفقدت مشروع كبير جدا لمخازن لقاحات الأمصال فى حلوان، مضيفة أنه تم التعاقد مع جافى على 40 مليون جرعة، و20 مليون من استرازينيكا، و20 مليون جرعة من اللقاح الصينى، مؤكدة ان 95 % من إنتاج لقاحات كورونا ذهبوا إلى 10 دول فقط فى العالم. 


 


وأشارت إلى أن كل شخص يتناول التطعيم الأول إلى لو يكون له تطعيمه متواجد بالدولة، ولم يتم تطعيم الأفراد والانتظار حتى تأتى جرعة أخرى من الخارج، لابد وأن يكون الشخص يأخذ جرعتين، مؤكدة أنه تم التعاقد ودفع الأموال لشركة استرازينيكا الجمعة الماضية وسيتم شحن اللقاحات ضد كورونا خلال الأيام القليلة المقبلة، مضيفة أنه تم عمل نظام حكومة وميكنة كاملة لمتابعة الأكسجين فى المستشفيات، وتم ربط النظام للحوكمة بمكتب لرئيس، ومكتب رئيس الوزراء ووزارة الصحة.


 


وقدمت وزيرة الصحة، العزاء للدكتورة عبلة الكحلاوى الداعية الإسلامي لوفاتها أثر إصابتها بفيروس كورونا، إنها لجأت للمستشفى فى حالة متأخرة، وتم أرسال طاقم طبى صباح اليوم وكانت حالتها سيئة للغاية، وتحذر أى شخص بعد سن الخمسين عاما لو عنده مرض مزمن لازم يدخل المستشفى فى بداية الأعراض لفيروس كورونا. 


 


 

تقارير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *