غادة والى بـ”يوم الحياة البرية”: حماية الغابات يوفر سبل العيش لمليار شخص عالميامنشور بواسطة : بتاريخ : 3 مارس، 2021




أكدت الدكتورة غادة والى، مدير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، على أهمية النباتات والحيوانات بالتزامن مع فعاليات اليوم العالمي للحياة البرية الذى يتوافق مع يوم 3 مارس من كل عام، وغردت غادة والى على حسابها الرسمى بموقع “تويتر”، قائلة: “حماية النباتات والحيوانات في غاباتنا أمر ضرورى للحفاظ على التنوع البيولوجى والصحة والمناخ وسبل عيش مليار شخص”.

غادة والى على تويتر
غادة والى على تويتر


 


وأضافت الدكتورة غادة والى، مدير مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، في رسالتها أن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يعمل مع 36 دولة عضوًا لإنهاء قطع الأشجار غير المشروع والاتجار بالأخشاب ومنتجات الحياة البرية ، فضلا عن تقديم الجماعات الإجرامية إلى العدلة وإنهاء جرائم الغابات.


 


وفي يوم 20 ديسمبر عام 2013، قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثامنة والستون إعلان يوم 3 مارس يوم لاعتماد معاهدة التجارة العالمية لأصناف الحيوان والنبات البرى المهدد بالإنقراض وهو نفس اليوم لاعتماد اليوم العالمي للحياة البرية والذي اقترحته تايلاند،  للاحتفال به ورفع مستوى الوعي بشأن الحيوانات والنباتات البرية في العالم ودورهم في الحفاظ على العالم.


 


وتعاونت أمانة اتفاقية التجارة الدولية والنباتات البرية المهددة بالانقراض عام 1973م مع منظمات الأمم المتحدة ذات الصلة ، لتنفيذ احتفالية اليوم العالمي للأحياء البرية ويدخل فيها 183 دولة كأعضاء وهي واحدة من أهم وأقوى الاتفاقيات لحفظ التنوع البيولوجي في العالم.

تقارير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *