“الصرمباء”.. أكلة غنية بالفسفور يعشقها أهل السويسمنشور بواسطة : بتاريخ : 8 أبريل، 2021




تتميز محافظة السويس، عن غيرها بتنوع أطباق المحار أو كما يسميها التجار “الفسفور البارد”، وخاصة طبق “الصرمباء” وهي رخويات تؤكل مجففة أو لينة بعد تجهيزها ولا تحتاج إلى جهد في تحضيرها.


ويحدثنا علي سالم، بائع فواكه بحر بالحلقة، عن بضاعته والتي تلقى إقبالا بسبب طعمها المميز، وأشكالها المختلفة، ويحرص بعض المغتربين عن المدينة شراء كمية منها وتقديمها لأسرهم خاصة أنها سهلة الحفظ كون أغلبها مجففة.


وأوضح علي، أن بضاعته توجد داخل قواقع كبيرة تلقيها الأمواج فجر كل يوم على شاطئ كورنيش السويس بالمنطقة المتاخمة لطريق بورتوفيق، والتي تمثل مرعى طبيعي للأسماك وبمثابة “جونة” للسويس أمواجها هادية وتجذب القواقع والمحار والأصداف البحرية المختلفة، ويخرج منها الصرمباء.


وقال، إن الصرمباء يؤكل طري أو مجفف، وهو غني جدا بالفسفور وله قيمة غذائية كبيرة، ويتم غسله جيدا في البداية ثم يقطع ويقدم للطعام من المنطقة المطلة على المدخل الجنوبي للقناة ونقطة التقاء خليج السويس بالممر الملاحي، ويجمع الصيادون محار الصرمباء، وتحضر بسلق القواقع في المياه ثم تنظيفها بالماء البارد واستخراج الكائن البحري منها وتنظيفه ليصبح جاهز للأكل بعد إضافة التوابل والليمون عليها، أو إضافتها لطبق فواكه بحر مميز، إذ تضفي مزاق رائع إلى طبق الشوربة، وتزيد قيمتها الغذائية.

طبق الصرمباء غنى بالفوسفور
طبق الصرمباء غنى بالفوسفور


 

أثناء تنظيف الصرمباء
أثناء تنظيف الصرمباء


 

الصرمباء
الصرمباء


 

جانب من تجهيز الصرمباء
جانب من تجهيز الصرمباء

محافظات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *