حتى أنت يا بروتس.. حكاية هذه الجملة وهل قيلت بالفعل؟منشور بواسطة : بتاريخ : 14 أبريل، 2021





نعرف جميعا جملة “حتى أنت يا بروتس” جاءت شهرتها حيث إنها جملة أساسية فى مسرحية “يوليوس قيصر” لـ وليم شكسبير، يقولها الديكتاتور الرومانى يوليوس قيصر لصديقه ماركوس جونيوس بروتوس فى لحظة اغتيال قيصر.


 


ينطق قيصر هذه الكلمات فى الفصل الثالث، مشهد 1، حيث يتم طعنه حتى الموت، بعد أن تعرّف على صديقه بروتس كواحد من القتلة، ومع ذلك لا يوجد دليل على أن قيصر قد قال هذه الكلمات فعلا.


 


فى 15 مارس، 44 ق.م.، هوجم يوليوس قيصر من قبل مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الرومانى، بما فى ذلك بروتس، الذى كان صديق قيصر، قاوم قيصر مهاجميه فى البداية، لكن عندما رأى بروتوس، ورد أنه قال العبارة ومات.


 


الكلمات الأخيرة لقيصر ليست معروفة على وجه اليقين، المؤرخ الرومانى سويتونيوس، بعد قرن ونصف من الحادثة، ادعى أن قيصر لم يقل شيئا وهو يموت، لكن الآخرين ذكروا أن كلمات قيصر الأخيرة كانت العبارة اليونانية “καὶ σὺ, τέκνον”، التي تعني “أنت أيضًا، أيها الطفل”؟ أو “أنت أيضًا، أيها الشاب؟”.


 


ذكر فلوطرخس أيضا أن قيصر لم يقل شيئا، ولكن فقط سحب التوجة لأعلى رأسه عندما رأى بروتس بين المتآمرين.


 


في مسرحية شكسبير يوليوس قيصر (1599)، عندما قال قيصر Et tu ، Brute؟، كانت العبارة قيد الاستخدام بالفعل؛ ادعى إدموند مالون أنها ظهرت في عمل فقد، وهو مسرحية ريتشارد إيديس اللاتينية “قيصر إنترفيستوس” (1582). وقد وردت هذه العبارة أيضًا في مسرحية أخرى لشكسبير، وهي “المأساة الحقيقية لريتشارد دوق يورك، وموت الملك الصالح”، وهي أقدم نسخة مطبوعة من “هنري السادس، الجزء الثالث”.

ثقافة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *